القائمة الرئيسية

الصفحات

ألعاب الموبايل تسيطر على صناعة الألعاب الألكترونية

ألعاب الموبايل تسيطر على صناعة الألعاب الالكترونية

في اواخر القرن العشرين ظهرت كوسيلة للترفيه صناعات الالعاب الالكترونية, وفي ذلك الوقت كانت هذه الالعاب عبارة عن برمجة تحاكي كائنات حية مثل الحيوانات او المخلوقات الخيالية او رسوم لشخصيات بشرية, وكان من اشهر هذه الالعاب لعبة سوبر ماريو Super Mario, وفي ذلك الوقت نتيجة للتطور التقني والتكنولوجي, باتت العديد من الشركات تبدي اهتمامها في هذا القسم, مما جعل الالعاب مجرد وسيلة تعتبر ترفيهية للأطفال, الى مصدر دخل مليئ بالايرادات والتي تقدر بملايين الدولارات.
ألعاب الموبايل تسيطر على صناعة الألعاب الالكترونية
ألعاب الموبايل تسيطر على صناعة الألعاب الألكترونية
وفي بداية القرن الواحد والعشرين, العديد من منصات الالعاب شاهدنا ظهورها والتي تعمل على اقراص, مثل منصات :بلايستيشن,  ونيتندو وي, واكس بوكس, وباتت متوفرة في العديد من المواقع الألكترونية المتخصصة في عمليات البيع والشراء, والتي تندرج ضمن اقسام مصنفة حسب المجالات، ومنها: سيارات، عقارات، وغيرها الكثير، ومن أبرز هذه المواقع، موقع السوق المفتوح المعروف والمشهور في الكثير من دول الشرق الأوسط. مما سهل على الجميع الحصول على هذه الالعاب .

صناعة الألعاب لم تقتصر على الألعاب الالكترونية فقط بل شملت العاب الموبايل, والتي بدورها عملت على تكبير نمو الالعاب الالكترونية بشكل واسع وكبير وحققت الكثير من الايرادات.

إيرادات ألعاب الموبايل 
العديد من الخبراء في مجال صناعة الالعاب الألكترونية, أكدو بان العاب الموبايل لها دوراً عظيماً وهاماً في استمرار هذه الطفرة الصناعية بالتطور والنمو, بأعتمادها على تقنيات حديثة؛ مثل تقنية الواقع الافتراضي والمعزز, ايضا قامو بدعوة كل المطورين لتشديد تركيزهم على العاب الموبايل لهذا الجيل والاجيال القادمة, حيث انه من المتوقع ان تكون نسبة 51% من إيرادات الصناعة العالمية لهذا العام سوف تكون لصالح العاب الموبايل, كما توقع خبراء في مشاركتهم في قمة الالعاب الالكترونية,  أن الألعاب الإلكترونية بمختلف أنواعها تشهد نمواً كبيراً، وخاصةً ألعاب الموبايل، حيث انه من المتوقع ان تقوم برفع مبلغ ايرادات هذه الصناعة الى مايقارب 137مليار دولار في هذا العام, وتسجيل مثل هذا الرقم سيعمل على زيادة إيرادات صناعة الألعاب الإلكترونية عالمياً بنسبة تزيد عن 25%، وذلك مقارنةً مع إيرادات العام السابق لها والتي بلغت حوالي 109 مليار دولار.  

وتشمل هذه الأرقام جميع أنواع الألعاب الإلكترونية، مثل: ألعاب الأون لاين، ألعاب الفيديو، ألعاب الموبايل.  

القمة الثامنة لتصنيع الألعاب الإلكترونية 
افتتح المهندس عماد فاخوري، وهو رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، القمة الثامنة لتصنيع الألعاب الإلكترونية، وذلك تحت شعار -الإستعمال الأفضل للتقنية- وذكر أن هذه القمة تعتبر أضخم تجمع لكل من صانعي الألعاب، والمطورين والخبراء في هذه التصنيع، وأشار أن القمة فرصة رائعة لتجسير الفجوة بين المشاركين، عن طريق تبادل المعلومات والمعرفة فيما بينهم، فضلا على ذلك التعرف على  الطريقة النموذجية والمثلى إلى استعمال التقنية، وإيجاد فرص عمل تساهم في رفع دخل مطورين الألعاب الإلكترونية.   

تطرق فاخوري كذلكً إلى مقال الملك عبدالله الثاني، والذي كان بعنوان -منصات الاتصال أم التناحر الاجتماعي-،  والذي أكد فيه الملك على أهمية استخدام التكنولوجيا وأدواتها بطريقة تصلح وتطور وبعيدة عن كل ما هو سلبي، مثلما نوه فاخوري إلى مختبر الألعاب الأردني الذي افتتحه الملك عبدالله الثاني عام 2011، لتلبية متطلبات المؤسسات والمطورين في تصميم العاب الكترونية وبرمجتها ؛ ليحتضن مشاريعهم وينميها.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات